اخر تحديث: اليوم الساعة 3:04 م

الطريقي : اختيار الأمير مقرن ولياً لولي العهد يدعم استقرار الوطن

تعليم الزلفي

مدير تعليم الزلفي

هنأ مدير التربية والتعليم بمحافظة الزلفي الأستاذ محمد بن عبدالله الطريقي باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات التعليم بالمحافظة؛ صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختياره ولياً لولي العهد ونائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء، وقال: إن هذا الاختيار الموفق يدل على مدى الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله-، وما يتمتعان به من الحكمة وبعد النظر، والحرص على أمن واستقرار الوطن، في عالم يسوده الاضطراب والفوضى وعدم الاستقرار.

وأشار مدير التربية والتعليم إلى ما يتمتع به الأمير مقرن بن عبدالعزيز من سمات شخصية عالية، وخبرات سياسية وإدارية كبيرة، فقال: عرف عن سمو الأمير مقرن التواضع والإخلاص والتفاني في خدمة دينه وبلاده، وقد تقلد سموه العديد من المناصب التي أكسبته ثراءً في الخبرة، وحنكة في السياسة، ولا شك أن تعيين سموه في هذا المنصب يُطمئن الجميع على سلاسة انتقال الحكم بين أفراد الأسرة المالكة، ويكون له انعكاسات إيجابية داخلياً وخارجياً في جميع المجالات؛ الأمنية والاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية.

واختتم الطريقي تصريحه بأن دعا الله – العلي القدير- أن يحفظ على بلادنا الغالية أمنها واستقرارها، وأن يُمد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز بعونه وتوفيقه للقيام بما تحمله من أمانة عظيمة أمام الله ثم المليك والوطن العزيز.

الرابط المُختصر:

عدد زيارات : 203 مشاهده

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق