اخر تحديث: اليوم الساعة 7:23 م

كلية تقنية للبنات في محافظة الزلفي

عبدالله بن دعفس الدعفس

شهدت بلادنا في السنوات الأخيرة طفرة على مستوى التدريب التقني والمهني، وذلك بفضل دعم الحكومة الرشيدة ونشاط وجهد رجالات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بقيادة محافظها د. علي بن ناصر الغفيص الذي أعتبره بحق عرّاب التدريب التقني، حيث يسعى بكل ما أوتي من قوة وإمكانيات إلى نشر كافة الوحدات التدريبية والمهنية في جميع محافظات المملكة، سواءً ما يخص منها البنين أو البنات.

ومحافظة الزلفي ولله الحمد كان لها نصيب من هذه الوحدات التدريبية على مستوى البنين، ففيها كلية تقنية وأخرى للتميز إضافة للمعهد الصناعي الثانوي، تحتضن بين جنباتها مئات المتدربين، الذين يتم إعدادهم تدريبياً ومهنياً من أجل الالتحاق بسوق العمل، لكن طالبات الزلفي واللاتي تزيد أعدادهن عاماً بعد آخر لم يحظين حتى الآن بفرصة الانضمام إلى كلية من الكليات التابعة لمؤسسة التدريب التقني لعدم وجود كلية تقنية أو كلية تميز للبنات في الزلفي، خاصة أن لدى الكثير منهن ميولاً نحو التخصصات المالية والتقنية وكذلك التخصصات النسوية كتقنية الأزياء والتجميل، والتي لا تدرّس في الكلية الجامعية الوحيدة الموجودة في المحافظة والتابعة لوزارة التعليم، ولذا فإن طالبات محافظة الزلفي يأملن من معالي محافظ مؤسسة التدريب التقني إنشاء كلية لهن.

الرابط المُختصر:

عدد زيارات : 180 مشاهده
الكلمات الدليلية : , , , ,

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق