اخر تحديث: اليوم الساعة 5:24 م

من أحكام الصيام.. التماس العتق من النار

20150624_143040_1979

 

قال الشيخ محمد جودة الباحث في شئون القرآن الكريم، إن من خيرات شهر رمضان أن الله جعل في كل ليلة عتقاء من النار.

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب، وفتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب، وينادي مناد يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة. رواه الترمذي.

واستشهد الشيخ “جودة” ،في حديث عن عبد الله بن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا كان أول ليلة من شهر رمضان فتحت أبواب الجنات فلم يغلق منها باب واحد الشهر كله، وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب واحد الشهر كله، وغلت عتات الجن، ونادى مناد من السماء كل ليلة إلى انفجار الصبح يا باغي الخير يمم وأبشر، ويا بغي الشر أقصر وانظر هل من مستغفر نغفر له؟ هل من تائب نتوب عليه؟ هل من داعي نستجيب له؟ هل من سائل نعطي سؤله؟.

ولله تعالى عند كل فطر من شهر رمضان كل ليلة عتقاء من النار ستون ألفاً، فإذا كان يوم الفطر أعتق مثل ما أعتق في جميع الشهر ثلاثين مرة ستين ألف لذالك من أدرك هذا الشهر فلم يغفر له فهو من أهل الخيبة والخسران قال صلى الله عليه وسلم خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له.

وعن نصائحه لاغتنام آخر أيام رمضان أضاف أنه في شهر رمضان يعظم فيه الأجر والعمل حتى قال النبي عليه الصلاة والسلام لو تعلم أمتي ما في رمضان من الخير لتمنوا أن يكون العام كله رمضان، وعلى الجميع أن يبذل قصارى جهده في الإتيان بالأسباب التي بها فكاك رقبته من النَّار، لاسيما في هذا الزمان الشريف، داعياً الله أن يعتق المسلمين من النار.


عدد زيارات : 177 مشاهده

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق