تعرَّف على فوائد قشور الفواكه

أظهرت بعض الدراسات الحديثة أنه كلما زاد تنوع المركبات النباتية؛ زادت الاستفادة منها، لذا ينبغي أن تحتوي قائمة الطعام على مزيج ملون من أنواع الفواكه والخضراوات المختلفة بالإضافة إلى النباتات الأخرى.

وبينت الدراسات أن لقشور الفواكه فوائد عديدة، تتمثل في الاستفادة من مركبات النبات الثانوية، التعامل مع الفواكه بتقشيرها تتسبب في فقدان الكثير من مركبات الفلافونويدات، هذه المواد المضادة القوية ضد الأمراض الخطيرة، وليس ذلك فقط بل إنها تقي من السرطان وتحارب أمراض القلب والأوعية الدموية وتعمل على خفض الكوليسترول الضار في الدم ويعد المزج بين هذه المركبات الموجودة في الخضراوات والفواكه مفتاح التمتع بفوائد صحية جمّة.

وأشار بيرنهارد فاتسل، الأستاذ بمعهد ماكس روبنر الألماني، في هذا الشأن إلى أهمية المزج بين مركبات النبات الثانوية التي تعتبر مفتاح التمتع بفوائدها الصحية الجمّة.

ونصحت الجمعية الألمانية للتغذية بإمداد الجسم بكمية كافية من مركبات النبات الثانوية، بتناول 5 حصص أو 650 غراماً من الفواكه والخضراوات يومياً، على أن يكون 400 غرام من الخضراوات و250 غراماً من الفواكه.

وأشار البروفيسور فاتسل إلى أن طريقة التحضير تلعب دوراً مهما في الاستفادة من مركبات النبات الثانوية، موضحاً أن التقشير أو التسخين يتسببان في فقدان الكثير من مركبات الفلافونويدات، التي توجد في قشور الفواكه والخضراوات.

من جهته قال هينس، عضو مركز مكافحة السرطان التابع لمستشفى فرايبورغ الجامعي، إن بعض مركبات النبات الثانوية تحارب أمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق خفض ضغط الدم أو مستوى الكولسترول كالفايتوستيرولات مثلا، بينما تمتاز مركبات أخرى بمفعولها الخافض للكولسترول ومستوى السكر في الدم والمثبط للالتهابات والمحارب لجلطات الساق.

الكلمات الدليلية :
شاركـنـا !
أترك تعليق

*

code