اخر تحديث: اليوم الساعة 7:24 م

طريقة تجنب فايروس الفدية وتجنب الإصابه به

اجتاح هجوم إلكتروني كبير بفايروس الفدية “ WannaCry Ransomware ”، الآف الأجهزة العاملة بنظام التشغيل ويندوز في أكثر من مئة دولة حول العالم، وبدأ الهجوم بفايروس WannaCry مساء الجمعة في الانتشار في الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية، ثم أوروبا وروسيا التي كانت أكثر الدول التي عانت من الهجوم الإلكتروني، وشملت الدول المتأثرة كل من المملكة المتحدة وروسيا والهند والصين وإيطاليا ومصر وعمان.

ما هو فايروس الفدية WannaCry Ransomware ؟

فايروسات الفدية Ransomware هي نوع من الفايروسات التي تصيب أجهزة الكمبيوتر وبعدها تمنع المستخدم من الوصول إلى نظام التشغيل أو تُشفر جميع البيانات المخزنة على جهاز الكمبيوتر، وتطلب من المستخدم “فدية” أو طلب خاص، في الغالب يكون دفع مبلغ محدد من المال ” 300 دولار” في الهجوم الأخير، مقابل فك تشفير الملفات أو السماح بالوصول مرة أخرى لنظام التشغيل.

كيف بدأ هجوم WannaCry Ransomware الأخير؟ وماهو مصدره؟

الفايروس ظهر على الإنترنت في 14 أبريل الماضي من خلال مجموعة تطلق على نفسها “Shadow Brokers”، وهي نفس المجموعة التي أعلنت العام الماضي 2016 عن الاستحواذ على أدوات وثغرات من وكالة الأمن القومي الأمريكية NSA تستخدمها الوكالة في اختراق أجهزة المستخدمين، وكان من بين هذه الثغرات ثغرة أمنية تسمح للمهاجمين بإصابة الأجهزة بفايروس WannaCry، لكن ليس هناك تأكيدات حول مسئولية المجموعة عن الهجوم الأخير.

ما هي أبرز الجهات التي أصابها فايروس الفدية WannaCry Ransomware ؟

كانت روسيا هي أكثر الدول المتضررة من الهجوم الإلكتروني الكبير، حتى أن أكثر من 1000 جهاز كمبيوتر في وزارة الداخلية الروسية أصابها الفايروس وفقدوا إمكانية الوصول إلى البيانات، ووفقاً لشركة “كاسبرسكي” المتخصصة في أمن المعلومات فإن حوالي 50 ألف جهاز حول العالم في أكثر من 100 دولة قد أصابها الفايروس، وكانت مصر من أكثر 20 دولة تعرضت للهجوم بفايروس الفدية WannaCry.

وكانت شركة الاتصالات الإسبانية Telefónica من أبرز الجهات التي عانت من الهجوم، وأصاب الهجوم أيضاً نظام الرعاية الصحية الأكبر في المملكة المتحدة NHS، وهو ما منع العديد من الموظفين في عشرات المستشفيات من استخدام حواسب العمل وهو ما دفع هذه المستشفيات لتحويل المرضى إلى مستشفيات أخرى لتعذر علاجهم، وهو أخطر ما في الهجوم الإلكتروني بسبب إمكانية تأثيره على حياة المرضى.

وأعلنت جامعة السلطان قابوس عن رصد محاولات هجوم بفايروس WannaCry على أجهزة الكمبيوتر في الجامعة، وقالت إن المختصون يعملون على حل المشكلة.

وكانت مستشفى في لوس أنجلوس قد دفعت 17 ألف دولار العام الماضي لهاكرز تمكنوا من إصابة الأجهزة بفايروس الفدية أغلق أجهزة الموظفين بما في ذلك الأطباء وفريق التمريض لعدة أيام.

Save


عدد زيارات : 90 مشاهده
القسم : التقنية

لا توجد تعليقات

اكتب تعليق